أهلاً بكم في موقع زواج "مطلقات أون لاين" إن العلاقة الزوجية تكاملية في ظل المودة والرحمة، وعندما يصل الطرفان إلى طريق مغلق تنكسر فيه المعاني التي من أجلها بنيت عليه تلك العلاقة لا يعني لك نهاية العالم!، وهنا تتجلى حكمة الشارع في الطلاق حتى يعطي فرصة للطرفين للبدء بصفحة جديدة لجبر ما انكسر، وتعطي انطباعا بأن الحياة لن تتوقف عند هذا الحد "الطلاق..بداية لحياة جديدة"

 

بحث متقدم
تحفيض مميز مطلقات اون لاين
قصه حقيقية أوردها لكم من مصدرها  كي يتعظ أكثرنا ويتقى الله في أطفالنا  ولكن تذكر عندما تنزل دموعك ..  أن لا تجعل أطفالك يعيشون نفس الطريق!!  ثلاثة أعوام ...
ضربني وبكى..وسبقني واشتكى
عدد الزيارات :8294

(سلطانة . س . م) تحكي قصتها مع طلاق ليلة الدخلة فتقول : بعد ما كنت مقتنعة منذ صغري بأنني لن أتزوج سوى ابن خالتي التي خطبتني له وأنا طفلة.. جاءنا خالي ذات يوم بعريس ( لقطة ) كما يقولون ، شباب وعز ومال وعيلة معروفة ، يعني عريس لا يمكن رفضه مع كل هذه المغريات ، وتم زواجي دون تردد ، وسافرت معه لقضاء شهر العسل الذي شمل عدة دول سياحية وحقيقةً تمتعت كثيراً من ناحية الفسح والتجوال والمشتريات والهدايا الثمينة ، ولكنه كان كلما نعود إلى الفندق يخلد إلى النوم مستأذناً ويتركني أواصل سهرتي مع التلفزيون ، إلى أن انقضى شهر العسل وعدنا إلى الديار ، وصارحت أمي بغرابة تصرفه ، فنصحتني بالتريث وطلبت مني سؤاله لعل به علة أو شيء يمكن علاجه وحينما سألته عن سبب ذلك انقلب من ذاك الملاك المطيع الظريف إلى وحش كاسر واتهمني بعدم الأمانة وفوجئت في اليوم التالي بأنه أخبر خالي بأنه وجدني ( غير عذراء ) وأظلمت الدنيا في وجهي ولم أصدق ، وأخضعني أهلي للكشف الذي ولله الحمد أظهر أنني أتمتع بعذريتي ، وحينما حاول أهلي مجابهته ، كان قد حزم حقائبه وترك البلد ، وبعدها بأيام أرسل ورقة طلاقي .. فقد كان يظن أنني سأرضى بهداياه وعطاياه وتكون ثمناً لسكوتي على وضعه ، خصوصاً ,انه كان ابن رجل ثري وقادر على العطاء بلا حدود .

Page Load Time : 0.21