أهلاً بكم في موقع زواج "مطلقات أون لاين" إن العلاقة الزوجية تكاملية في ظل المودة والرحمة، وعندما يصل الطرفان إلى طريق مغلق تنكسر فيه المعاني التي من أجلها بنيت عليه تلك العلاقة لا يعني لك نهاية العالم!، وهنا تتجلى حكمة الشارع في الطلاق حتى يعطي فرصة للطرفين للبدء بصفحة جديدة لجبر ما انكسر، وتعطي انطباعا بأن الحياة لن تتوقف عند هذا الحد "الطلاق..بداية لحياة جديدة"

 

بحث متقدم
{السلام عليكم ورحمة الله وبركاته}    أنقل لكم هذه التجربة التي كتبتها إحدى الأخوات في مجلة حياة للفتيات    ***   في الحقيقة لا أعرف كيف أبدأ تجربتي ...
عن موقع مطلقات أون لاين
( 17/3/2013 )

لا شك أن شرعنا حرص على تماسك الأسرة وترابطها، وأقفل الأبواب التي تؤدي إلى الشقاق والخلاف، ولكن حكمة الله تقتضي من وجود الخير والشر والاختلاف والائتلاف، ومن كمال شرع الله أن أوجد لكل باب من هذه الأبواب منفذاً وحلاً يرضي جميع الأطراف، والطلاق حلٌ يلجأ إليه إذا تعسرت سبل التواصل وانعدمت معها استمرار الحياة بشكلها الطبيعي وهذه ليست النهاية يقول جل وعلا: (وإن يتفرقا يغن الله كلاً من سعته) يقول الإمام البغوي في تفسير هذه الآية: " (وإن يتفرقا) يعني : الزوج والمرأة بالطلاق ، ( يغن الله كلا من سعته) من رزقه ، يعني : المرأة بزوج آخر والزوج بامرأة أخرى" ا.هـ ، فهو بحد ذاته انتقال من الضيق إلى السعة، على أنه أبغض الحلال إلى الله عزوجل.


أهدافنا:

  • تقديم خدمة للمجتمع في الحد من نسب المطلقات.
  • إحصان الرجال والنساء والشباب والشابات من الحرام بالطريقة الشرعية.
  • رفع الظلم والإجحاف للنظرة السوداوية التي ترمق المطلقات بأنهن الجزء المظلم في فشل الحياة الزوجية، لأن كلا الطرفين شريك في العلاقة الزوجية ويتحمل جزءاً من المسؤولية.
  • فتح الباب للمطلق والمطلقة من جديد لأن الزواج فطرة في الإنسان ولا يمكن أن تتعطل بخطأ أحد ما ولا بد للحياة أن تستمر.
  • استخدام الشبكة العالمية العنكبوتية في توسيع نطاق البحث عن شريك الحياة في ظل ظروف الحياة الصعبة.

 

لماذا المطلقات أون لاين؟ (لماذا التخصص)

للأسف أن نظرة المجتمع للمطلق أو المطلقة غير منصفة.. وبخاصة في مجتمعاتنا العربية !! وبدورنا أحببنا المساهمة بتقديم هذه الخدمة الخاصة لهذه الشريحة من المجتمع في حدود الأعراف الصحيحة والآداب الإسلامية، وأن نرتقي ونترفع عن العرض المبتذل للمطلقات في بعض مواقع الشبكة العنكبوتية بصورة يترفع عن الخوض فيها كل ذي مروءة وعقل سليم.


سياسة الحفاظ على الخصوصية:

  • موقع مطلقات اون لاين يبرأ إلى الله تعالى من أي علاقات غير شرعية أو تعارف يتم من خلال الموقع ونسعى لمنع ذلك تماما بإذن الله.
  • المعلومات فى بياناتك الشخصية كرقم الهاتف والإيميل سيتم الاحتفاظ بها قيد السرية.
  • لموقع مطلقات أون لاين الحق في الاتصال بالأعضاء المسجلين فيه في أي وقت وكيفما يشاء، ولن يشارك معلوماتهم مع أي كان.
  • من الممكن للموقع استخدام البيانات من أجل تحسين كفاءة الموقع وتطويره كما أنها تستخدم من أجل إعلام الأعضاء عن أي تحديث بالموقع أو عن وجود عروض تسويقية.
  • لن يقوم موقع مطلقات أون لاين فى أي وقت كان ببيع اسمك أو عنوانك الإلكتروني أو أية بيانات شخصية أخرى، كما أننا لن نقوم بمشاركة أية شركة أخرى أو أية حملة تسويقية فى هذه البيانات تماما.
  • استخدامك الخاص لموقع مطلقات أون لاين ومراسلاتك مع الأعضاء من خلال الموقع ستظل قيد السرية التامة.
  • الموقع لا يقوم بمراقبة المراسلات بين الأعضاء وغير مسؤول عن أي محتوى لتلك الرسائل وعلى جميع الأعضاء الالتزام بالتقاليد وبشروط العضوية ويرجى ممن يصله رسائل غير لائقة أو تحتوى على مواد دعائية أن يقوم بإرسالها إلى إدارة الموقع لاتخاذ الإجراء المناسب وذلك حفاظا على المستوى الرفيع للموقع ومنعا لعبث العابثين عبر الرابط التالي.
  • لإدارة الموقع الحق في الوصول إلى البريد الوارد أو الصادر لأي عضو نتيجة أي بلاغ عن مضايقة تقدم من عضو آخر.
  • قام الموقع بوضع رابط للأعضاء فى صفحتهم الرئيسية يقومون من خلاله بإلغاء عضويتهم ومسح بياناتهم من الموقع إذا رغبوا فى ذلك.
  • الرجاء ألا تعطي بياناتك (الإيميل أو كلمة السر أو رقم الهاتف) لأي شخص بالموقع أو غير الموقع.. الإدارة لا تسألك أبدا عن هذه البيانات لأنها موجودة مسبقا بالموقع.. لذلك لا تعط بيانات اتصالك لأي شخص قابلته بالموقع أو خارجه.
  • مهما بلغت درجة تقاربك مع أي من المشتركين في الموقع فلا تقم بإرسال مبالغ مالية بناء على طلبه أو حتى متطوعا من نفسك.. حيث أن ظاهرة النصب بين الجنسين زادت في أكثر من موقع بالإنترنت في الآونة الأخيرة..
  • الموقع محمي بصورة جيدة ضد أي اختراق داخلي أو خارجي.. لذلك حفاظك على بيانات اتصالك الخاصة يحميك من محاولة استخدام أي شخص لاشتراكك بالموقع والاطلاع على رسائلك.
  • مطلقات أون لاين يتعامل بكل جدية مع سياسة الحفاظ على الخصوصية الخاصة بنا، ونحن نتمنى أن تستخدم مطلقات أون لاين بكل ثقة، وإذا كانت لديك أية استفسارات أو موضوعات تهمك فراسلنا على العنوان التالي :  support@mtlkatonline.com

والله ولي التوفيق

Page Load Time : 0.13406