حين تستحيل الحياة الزوجية بين اثنين ويصبح استمرارها نوعاً من الجنون والانتحار البطيء في ظل علاقات متوترة تفتقد ...
أثر فرط الحركة على سلوك الأطفال
تاريخ الإضافة
29/6/2013
عدد الزيارات
2319
بواسطة
بسومة
للنشر
التقييم

أثر فرط الحركة على سلوك الأطفال

 

أنا طفلتى عمرها 6 سنوات وكثيرة الحركة ولكنها ممتازة فى مدرستها، ولكنها لا تحب المذاكرة ودايما بسمع شكاوى كثيرة من مدرستها وزميلاتها مع أن درجاتها دايما ممتازة فماذا أفعل معها؟
 
تجيب د. نجلاء صلاح ربيع، استشارى الأطفال بكلية طب عين شمس:
 
واضح من الشكوى أن فرط الحركة لديها يؤثر على سلوكياتها بالنسبة للآخرين بالرغم من عدم تأثيره على مستواها التعليمى، ربما يكون ذلك لشدة ذكاء الطفلة، بالإضافة لسهولة هذه المرحلة من التعليم، ووجود وسائل تعليمية جاذبة وغير تلقينية مثل الرسوم والموسيقى، وغيره من الوسائل المساعدة.
 
ولكن لا بد من عرض الطفلة أولا على أخصائى نفسى لمعرفة أولا هل البنت مصابة فعلا بفرط الحركة من عدمه، وإذا كان لديها فرط حركة خطة العلاج هل ستكون قائمة على تعديل السلوك فقط أم تعديل السلوك مع بعض العقاقير الطبية.
 
وإليك عزيزتى الأم بعض النصائح التى من شأنها تهدئة طفلتك:
 
1- الابتعاد عن المواد الحافظة، والمياه الغازية، والشوكولاتة والحلويات.
 
2- التحلى بسعة الصدر والصبر.
 
3- تشجيع الطفلة على إنجاز بعض الأعمال التى من الممكن أن تكون عادية جدا، ومكافأتها عند القيام بهذه الأعمال.
 
4- عقاب الطفلة عند ارتكابها سلوكا خاطئا، ولكن يكون العقاب معنويا وليس عنيفا مثل أن تجلس الطفلة منفردة فى حجرتها مدة ربع
ساعة أو تحرم من الخروج للعب أو تحرم من مشاهدة كرتون، وما إلى ذلك من الأشياء التى تكون مهمة للطفل.
 
5- تقوم الأم بعمل دور اجتماعى مع صديقات الطفلة وتعلم ابنتها السلوكيات التى يجب اتباعها حتى تكون شخصية محبوبة، وهذا
الدور سينضج بمصادقة الأم للطفلة.
 
6- تحاول أن تكون الأم على علاقة جيدة بالمدرسات حتى يتسنى لهن مساعدتها فى تعديل سلوك الطفلة بأسلوب تربوى سليم. 
 
على الرغم من أن اللون الزهري لم يشكّل أحد الألوان الأساسية لخريف وشتاء 2013-2014، لم تغب الإكسسوارات الزهرية عن مجوعات ...
قال باحثون أوروبيون إنهم اكتشفوا أخيراً حلاً للقضاء على مشكلة الشعر الشائب، يجعل الأشخاص الذين يتقدمون في السنّ ...
تواصل اجتماعي
Facebook
Twitter
YouTube