تحتاج الكثير من ربات المنزل الوقت الطويل لتنظيف الكريستال في الالمنزل وخصوصاً الثريات والمصابيح، وسنذكر لك فيما ...
درجت العادة على تعليم الأطفال في مجتمعاتنا العربية على الصيام بالتدريج حتى يساعدهم الأهل على التعود التدريجي ...
المطلقات والأرامل وأبناؤهم؟
تاريخ الإضافة
27/4/2013
عدد الزيارات
3391
بواسطة
بسومة
للنشر
التقييم

 

تقول الدراسات أن 33 امرأة يتم طلاقهن يومياً في السعودية حيث بلغت حالات الطلاق في العام المنصرم 1432هـ 12192 حالة وفي العاصمة الرياض 3000 ألاف حالة طلاق .. وهذا مرده في رأيي إلى عدم تهيئة الزوجين نفسياً قبل الزواج وانخداع الطرفين بالشكليات دون التركيز على الأولويات واختلاف الظروف الاجتماعية والبيئية والتعليمية وكذلك المادية للطرفين يتبعها عدم تحمل كل طرف المسؤولية المُناطة به ..
 

 فالزوجة تقٌارن حياتها بعد الزواج بفترة الدلال التي كانت تتمتع بها في بيت أهلها والزوج يُقارن زوجته بأمه أو أُخته ومن هنا تبدأ المشاكل يضاف لهذا كله عدم توافر أرضية مناسبة للحوار والنقاش بين الزوجين وسلبية الأهل في عدم طرح الحلول المناسبة مما يُفضي في النهاية إلى تراكم المشاكل فوق بعضها البعض وتصميم كل منهما على أن رأيه هو الصحيح والآخر هو المُخطئ كما أن افتقاد أحد  الزوجين أو كليهما إلى مهارة التناسي أو التغابي في بعض حالات الاختلاف قد تؤدي إلى تطّور الحالة من اختلاف إلى خلاف لذلك من الأفضل على الزوجين تعويد أنفسهم على التنازلات التي لا تخدش الكرامة من أجل استمرارية الحياة الزوجية خاصة إذا كان بينهم أطفال لأن الطلاق في النهاية هو مأساة حقيقية للزوج والزوجة والأطفال ... فالأطفال اللذين يتربون بعيداً عن الأب والأم يصابون بحالات نفسية ويفتقدون إلى حنان الأب والأم معاً وينعكس الطلاق سلباً على مستواهم الدراسي ويسهل على المجرمين اجترارهم إلى مزالق الإجرام والمخدرات .. ولذلك أتمنى في حالة وحدث طلاق أن ترعاهم وزارة الشؤون الاجتماعية رعاية حانية وخاصة الأسر الفقيرة أو غير القادرة على حضانة الأطفال أو المواطنة المتزوجة من غير سعودي والتي يُصرف لها إعانة شهرية من الضمان تُقدر بـ800 ريال وكذلك تُصرف مساعدة مقطوعة كل عام لا أعرف مقدارها إذا كانت أرملة أو مطلقة، وإن كان لديها أبناء أيتام ينال كل واحد منهم 300 ريال، وفي حال كون زوجها عاجزا أو سجينا تدرس حالتها لنيل المساعدة؟ وبصراحة فإن 1100 ريال في الشهر لا تكفي لفاتورة الكهرباء لشهر واحد في بلد ميزانيته تزيد عن التريليون فنحن لا نريد لهذه الأسر أن تنحرف بناتها في ممارسة ما لا يرضاه الله لتأمين متطلبات الحياة وكذلك لا نتمنى أن نرى أولاد تلك الأسر تحت رحمة مروجي المُخدرات أو يستخدمهم الإرهابيين في تنفيذ مُخططاتهم الدنيئة فالله الله فيهم يا وزارة الشؤون الاجتماعية أغدقوا عليهم من خير هذه البلاد وارحموهم من قلة ذات اليد احفظوهم من الانحراف.

* نقلاً عن صحيفة "اليوم"، الثلاثاء 6 ربيع الآخر 1433 (28 فبراير 2012).

 
الجلد الصحي هو أفضل مظهر يمكنك التحلي بهِ على الإطلاق فالجلد الذي يفتقد الصحة يبدو باهتاً ويجعلك تبدين أكبر سناً ...
للبعض، ليست الخواتم سوى اكسسوارات من عالم الموضة نتبنّى أشكالها ومواقعها في أصابعنا بحسب الصيحات الرائجة، أو ...
تواصل اجتماعي
Facebook
Twitter
YouTube