موقع حلول لقضايا الأسرة
اذا أردتي أن تحافظي على رائحة منزلك منعشة وجميلة في فصل الصيف فاليكي مجموعة من الأفكار البسيطة. كيف تحافظي على ...
أمومة وطفولة
"كلى كويس انتى بتاكلى ليكى للى فى بطنك " مقولة تقال فى كل بيت مصرى ويقولها الأهل بدون وعى ومعرفة جيدة عن ما يقولون ...
خبيرة: الزواج سر الحياة الهادفة
تاريخ الإضافة
1/5/2013
عدد الزيارات
2453
بواسطة
بسومة
للنشر
التقييم

 

إفي - ميامي: قد يبدو الزواج وإنجاب الأطفال مسؤولية صعبة لبعض الأشخاص، يدفعهم خوفهم منها إلى الامتناع عن الإقدام على تكوين حياة أسرية، ولكن بالنسبة لخبراء العلاقات الزوجية لا تعتبر الأسرة سر الحياة السعيدة والهادفة فقط، بل ويجب تقديمها قبل أي أولوية.
 
وترى خبيرة العلاقات الزوجية والكاتبة، هيلين تشين، مؤلفة كتاب "The Matchmaker of The Century" أو "خاطبة القرن" الذي حقق مبيعات هائلة، أن المجتمع الحالي جعل من المسيرة المهنية والإنجازات الأكاديمية والعملية الأولوية في حياة الأشخاص، ولكن الأمر ليس هكذا حيث أن "تكوين أسرة هو الأولوية ويجب أن يسبق تحقيق النجاح المهني".
 
وأشارت الخبيرة في مقابلة مع "إفي" إلى أن الاعتقاد في أن العمل هو الأولوية خطأ شائع للغاية لدى الرجال الذين يؤجلون خطوة الزواج بحجة الرغبة في عيش الحياة بسعادة وحرية ولتعزيز وضعهم المهني قبل الارتباط.
 
وأكدت "هيلين" أن الزواج يجب أن يأتي في المقام الأول، لأن تكوين أسرة يعد بمثابة "الأسس الجوهرية" لتحقيق الاستقرار الشخصي.
 
وقالت "هيلين" مازحة: إنها تستطيع أن تجعل الأشخاص الذين لا يرغبون في الزواج يقدمون على هذه الخطوة لأن "كثيرين من هؤلاء يكون السبب وراء قرار تأجيل الارتباط هو الخوف من القيام بهذه الخطوة"، وهو الخوف الذي تتمكن الخبيرة من القضاء عليه عبر جلسات الحديث.
 
وأضافت في هذا الصدد أن الرجال العزاب يعيشون حياتهم كما يحلو لهم ولكنهم في النهاية لا يعرفون هدفهم في الحياة ويشعرون بالوحدة والفراغ وانعدام الثقة في النفس، لكن المتزوجين يكون هدفهم في الحياة محدد وهو "البيت والزوجة ورعاية الأطفال، كما يتحولون بفضل هذا الهدف إلى أشخاص أكثر قوة يشعرون بالحرية أيضاً".
 
وأشارت "هيلين" إلى أن نوعاً من الرجال يهتم فقط بجني المال لشراء أشياء مادية مثل الأحذية وسيارة جيدة وساعة يد ثمينة ومنزل، ولكن في رأيها لا يملأ كل هذا الفراغ الذي يملأه تشكيل أسرة.
 
وأضافت أن "الشخص يمكنه أن يحصل على راتب جيد ولكنه لا يشعر بالسعادة، في حين أن الأسرة تمنح الهدف في الحياة وتجعل الشخص يركز في أهدافه كما أنها مصدر للسعادة لآبائنا وأجدادنا الذين لا يرغبون في رؤية أبنائهم بلا رفيق حياة".
 
وتشارك "هيلين" حالياً في الدورة الـ 50 لمؤتمر الرابطة الوطنية لمديري البرامج التليفزيونية الأمريكية التي انطلقت أمس الاثنين في مدينة ميامي.
 
لا غنى لأي سيدة عن الإكسسوارات بالتأكيد، فلها القدرة على تجديد أي إطلالة مهما كانت بسيطة وناعمة. في عام 2013، ظهرت ...
قد تشكل مشكلة حرق الدهون عند بعض الأشخاص تحدي كبير يحول دون إنقاصهم للوزن، وينسب ذلك لبطء معدل الأيض لديهم، لتسريع ...
تواصل اجتماعي
Facebook
Twitter
YouTube