وجود النباتات والزهور في المنزل، قد تؤدي أكثر من وظيفة في آن واحد، فهي بالإضافة إلى أنها تمنح المنازل ديكورا فريدا ...
يعاني الكثير من الآباء والأمهات من كثرة نسيان الطفل لدروسه، وتحديداً التعليمات التي يطلبها منه أبواه أو المدرسون، ...
مشاعر الكراهية تتطور لدى الأطفال
تاريخ الإضافة
10/2/2014
عدد الزيارات
2640
بواسطة
بسومة
للنشر
التقييم

 

 

دراسة اجراها باحثين من أصل ألماني تقول أن مشاعر الكراهية  تتطور بين سن ال-6 سنوات و-8 سنوات.
شكل العلماء مجموعتين من عشرة أطفال مقسمة إلى مجموعتين: ” الأخضر ” و ” الأصفر “. وضع كل طفلين ليسا من نفس المجموعة متقابلين كل منهم مرتديا قميصا بلون مجموعته.
اقترح الباحثان على الأطفال لعب لعبة فيديو. في هذه اللعبة الأطفال لديهم ثلاث أشياء سيتم الاستغناء عنها:
أشياء إيجابية ” : مثل كعكة أو دمية أو دب، و ” أشياء سلبية ” مثل عنكبوت أوزجاج مكسور و” أشياء غير مرغوب فيها ” .
وللطفل ثلاثة خيارات: إعطاء هذه الأشياء إلى فريقه أو إلى الفريق المعارض أو وضعها في مكان محايد.
 
النتائج كانت مثيرة للدهشة:
- 75 ٪ من الأطفال الذين تبلغ أعمارهم 6 سنوات قدموا ” الأشياء الإيجابية ” لفريقهم.
- الأشياء الغير مرغوب فيها :
الأطفال الذين تبلغ اعمارهم 6 سنوات: 51% قدموا تلك الأشياء إلى الفريق المقاب ، 12% إلى فريقهم و-37% وضعوها في المكان المحايد.
أما الأطفال الذين تبلغ اعمارهم 8 سنوات: قدموا 71% من الأشياء الغير مرغوب فيها للفريق المقابل و4% لفريقهم و-25% وضعوهم في المكان المحايد.
هذه التجربة بينت أنه مشاعر الحب تجاه الفريق حاضرة بالفعل في سن ال- 6 سنوات إلى ال-8 سنوات أما مشاعر الكراهية تتطور في هذه المرحلة العمرية فبحسب الباحثون الأطفال كانوا أكثر قسوة في سن ال 8 سنوات أكثر من سن ال 6 سنوات.
كما أكد الباحثون أن مشاعر الحب تطور قبل مشاعر الكراهية وأنه من الضروري تعليم الأطفال وهم في رياض الأطفال أن حب المجموعات التي ينتمون إليها لها قيمتها ومفيدة لكن دون أن يكنوا مشاعر الكره لمجموعة مغايرة. فبالتجربة ثبت أن الوفاء إلى فريق يتبعه كراهية إلى فريق مغاير.
لاشك أن للمجوهرات دوراً كبيراً في إبراز جمال وأنوثة المرأة، وإضفاء لمسة من الرقي على إطلالتها، لذلك لابد أن تنتقيها ...
عرف السبانخ منذ قديم الزمان بأنه طعام الأبطال فهو يحتوي على قيمٍ غذئيةٍ استثنائية، فهو يضم الكثير من المعادن والفيتامينات ...
تواصل اجتماعي
Facebook
Twitter
YouTube